شيرين عبد الوهاب تؤكد انفصالها عن حسام حبيب.. وتدعو لاحترام حياتها الشخصية


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– وضعت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب حدًا للتسريبات والتحليلات، التي راجت مؤخرًا حول نبأ انفصالها عن المغني المصري حسام حبيب، وأكدت الجمعة وقوع الطلاق رسميًا.

وجاء في بيانٍ نشرته صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن أسباب الانفصال تخصها وحدها، ولا داعي للخوض في تفاصيل حياتها الشخصية، وحرصت شيرين على التأكيد أن “الانفصال حدث في هدوء تام، ولا توجد خلافات بينها وبين طليقها حسام حبيب على الإطلاق، وكل ما ورد من أخبار في هذا الشأن لا أساس له من الصحة ويأتي في إطار قلب الحقائق”، مؤكدة أنها تكن كل الاحترام له.

وطلبت صاحبة “حبّة جنّة” من وسائل الإعلام “احترام حياتها الشخصية، وتحرى الدقة فيما ينشر، وعدم نشر أي أخبار أو مزايدات الغرض منها النيل من شخصها…”

وإلى جانب كون هذا البيان حاسمًا للجدل الدائر حول الموضوع؛ أوضحت شيرين عبد الوهاب أنه “يأتي أيضًا في إطار احترامها لجمهورها الذي يساندها دائمًا، في كل المواقف الصعبة التي تمر بها، وأصحاب الأقلام الشريفة الذين يساندون نجاحها دائمًا”.

وأعلنت النجمة المصرية “فتح صفحة جديدة مع نفسها ومع جمهورها”، لافتة أنها “وهبت حياتها لفنها وابنتيها مريم وهنا، خصوصًا أنها ابتعدت طوال الفترة الأخيرة عن جمهورها وعن حياتها الفنية بعض الشيء، وتنوي العودة بقوة على الساحة خلال الفترة القادمة، حيث أن لديها مشاريع فنية كثيرة تستعد لها، لإسعاد الملايين من جمهورها في الوطن العربي”.

وجاء إعلان شيرين بعد أيام، من إطلاق أغنيتها الجديدة “كلها غيرانة” بعد طول غياب، التي أوحى تسريب مقطع منها بحدوث الانفصال بينها وبين زوجها السابق، بعد سلسلةٍ من الشائعات عن حدوث أزمات في علاقتهما، خلال العامين الأخيرين، وكانت عادة ما تنفي وجودها عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط حرصٍ من الثنائي على الظهور معاً في حفلاتها.

وواجهت النجمة المصرية أزمة كبيرة في علاقتها مع حسام حبيب خلال يونيو/ حزيران 2021، بعد انتشار تسريب صوتي نُسب لوالد زوجها، ادعى فيه أنّ ابنه حسام يخطط لشيءٍ ما بحق زوجته، فهو يستطيع سحب كل أموالها، وأن علاقتها بحماتها ليست على ما يرام، والأخيرة تعتبرها “دون مستوى العائلة الاجتماعي”.

وخرجت وقتها شيرين عن صمتها، ودافعت في تسجيل صوتي نشرته عبر حسابها الرسمي في تويتر عن زوجها السابق، مؤكدة أنّه لا يوجد أي نوع من أنواع الخطر على حياتها معه، ووصفته بأنه “من أنضف رجال الدنيا”.

وتوجهت شيرين لكل من يحبها، و”الكويسين” على حد وصفها، مُطالبةٍ إياهم بعدم القسوة على زوجها، لكنها قالت إنها تلتمس لهم العذر لأنهم لا يعرفون حقيقته، فهو يحبها أكثر من نفسه، ووضعه الله في طريقها في وقتٍ كانت فيه مدمرة، وبنى لها شخصيتها، وأعاد لها الثقة في نفسها، بحسب قولها.





اقراء المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *