وزير خارجية فرنسا محذرًا نظيره الأمريكي: إنهاء الأزمة الدبلوماسية بحاجة لـ”أفعال”


باريس، فرنسا (CNN)– حذّر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، من أن وضع حد للأزمة الدبلوماسية الحالية سيستغرق وقتًا ويتطلب إجراءات ملموسة، حيث التقى الاثنان في نيويورك يوم الخميس.

وكتب لودريان عبر تويتر: “التقيت هذا الصباح في نيويورك بنظيري الأمريكي وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن للمشاركة في عملية مناقشات متعمقة بين بلدينا. الخروج من الأزمة التي نعيشها سيستغرق وقتًا وسيتطلب إجراءات”.

الاجتماع بين لو دريان وبلينكن هو أول لقاء فردي بين الدبلوماسيين منذ الإعلان عن الصفقة الثلاثية للغواصات النووية بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا الأسبوع الماضي.

جاء ذلك بعد محادثة هاتفية بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الأمريكي جو بايدن يوم الأربعاء.

ستستمر المباحثات بين الجانبين بهدف “استعادة الثقة” بين الحليفين منذ فترة طويلة، وفقًا لقراءة وزارة الخارجية الفرنسية الخميس، لما دار بين لودريان وبلينكن.

وذكر البيان أيضًا أن “(وزير الخارجية الفرنسي) أشار إلى أنه تم بالفعل اتخاذ خطوة أولى في المكالمة بين الرئيسين”، مُضيفًا أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل. و”وافق الوزير على أنه سيبقى على اتصال وثيق مع السيد أنتوني بلينكن لتحقيق هذه الغاية”.



Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *