لبنان: دياب يرفض دعوة عون لحكومته ببحث رفع دعم الوقود.. ومحتجون يحاولون اقتحام بيت رياض سلامة


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– دعا الرئيس اللبناني ميشال عون مجلس الوزراء إلى انعقاد استثنائي بعد قرار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة برفع الدعم عن الوقود الذي أثار غضبًا واسعًا في البلاد، بينما رفض رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الدعوة.

وقال بيان رئاسي عبر تويتر، الجمعة، إن الرئيس اللبناني ميشال عون دعا الحكومة إلى “الانعقاد بصورة استثنائية للضرورة القصوى بالاتفاق مع رئيس مجلس الوزراء في جلسة تخصص لمعالجة التداعيات والذيول الخطيرة لأسباب أزمة عدم توافر المشتقات النفطية على أنواعها في السوق المحلية وانقطاعها”.

وأضاف عون أن حاكم مصرف لبنان المركزي “مُصر على موقفه رغم القوانين والقرارات التي تمكنه من العودة عن قراره وإعادة توفير الدعم للمشتقات النفطية”، داعيًا إياه إلى “فتح اعتمادات لشراء المحروقات على اساس ٣٩٠٠ ليرة بدلا من ١٥٠٠ ليرة للدولار الواحد”.

في المقابل، قال بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء إن حسان دياب “ما زال عند موقفه المبدئي بعدم خرق الدستور، وبالتالي عدم دعوة مجلس الوزراء إلى الاجتماع”، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

واستند دياب إلى أن حكومته مستقيلة منذ 10 أغسطس/آب 2020، لافتا أن الدستور منحه “صلاحيات بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال”، حسب قوله.

وأثار إعلان حاكم مصرف لبنان، مساء الأربعاء، نيته رفع الدعم عن المحروقات اعتبارًا من اليوم التالي، موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما عمد محتجون إلى قطع الطرقات تعبيرًا عن رفضهم للخطوة.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن محتجين أمام منزل رياض سلامة حاولوا دخوله، وهم يرددون: “رياض سلامة حرامي”. وأصيب أحد المحتجين بجروح في رأسه جراء التدافع.

ويوم الجمعة شُوهدت طوابير ممتدة لمسافات طويلة أمام محطات الوقود في لبنان، تزامنا مع نقص المشتقات البترولية,

وتبادل المسؤولون اللبنانيون الاتهامات وتنصلوا من مسؤوليتهم عن القرار.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *